كيف توصلت

الولايات المتحدة الأمريكية

إلــى حــل نهائــي لمشكلـــة

ضعـف الانتصـاب عند الرجال

تُعد مشكلة ضعف الانتصاب من أكثر المشاكل شيوعاً بين الرجال، وخصوصاً خلال السنوات الأخيرة؛ فهي لا تفرق بين أي من الفئات العمرية للرجال، سواءاً كانوا شباباً أم كباراً في السن. يُشاع أن ضعف الانتصاب لا يصيب إلى كبار السن، نظراً لاصابتهم بالعديد من الأمراض التي تزج بهم في رحلة ودوامة العلاج من ضعف الانتصاب في النهاية. انتشرت العديد من الإشاعات حول ضعف الانتصاب والعديد من جوانبه، حول من يمكن أن يتعرضوا له، أين يكمن خطر الإصابة به وما هو العلاج الصحيح لتلك الحالة. العديد من الإشاعات دون حل واحد طبي ومتخصص ودقيق، مما أدى إلى انتشار الكثير من الحلول الخاطئة الغير مناسبة من الأساس.

لمعرفة الأسباب والحلول الحقيقية تحدثنا عن قرب إلى د. كينا نونِس وهي تعمل كأستاذ مساعد في مجال الهندسة والعلوم الطبية الحيوية بجامعة فلوريدا الجذعية "Florida STEM University" والتي قامت بتأليف كتابErectile Dysfunction: Disease-Associated Mechanisms and Novel Insights into Therapy أي "ضعف الانتصاب:

Relationships-problems

الآليات المرتبطة بالأمراض والرؤى الحديثة في العلاج"، كما تحدثنا أيضاً إلى د. ديفيد شوالب وهو المتولي لرئاسة قسم الصحة الجنسية بجامعة نيويورك الطبية بالإضافة إلى أنه يرؤس قسم المسالك البولية في كلا من مستشفى سانت بارناباس ومستشفى لينكولن.

في البداية كان هناك تصحيح ضروري وهام لمعلومة أن ضعف الانتصاب خاص بكبار السن فقط، إذ أفادا أن هناك نسب كبيرة من المصابين بضعف الانتصاب بين الشباب بعكس ما يُشاع، وبخصوص أسباب ضعف الانتصاب لكل الفئات العمرية، قالت د. كينا أن تلك الأسباب مع شيوعها تختلف في ترتيبها وأوليتها من فئة عمرية لأخرى، فعلى سبيل المثال يُصاب الشباب بضعف الانتصاب نتيجة لبعض الضغوط ومشاعر القلق أو التوتر بالإضافة إلى بعض المشاكل النفسية الاجتماعية، ولكن عند كبار السن تطغى الآثار الجانبية لأمراض أخرى على التسبب في ضعف الانتصاب، مثل أمراض القلب، السكري وأمراض الأوعية الدموية. وبالحديث عن الحلول أردفت د. كينا أن هناك العديد من الحلول لمشكلة ضعف الانتصاب وهي تختلف من حيث طريقة العمل والتأثير، مثل تناول العقاقير الطبية الخاصة بزيادة الانتصاب من حيث القوة أو المدة، بالإضافة إلى بعض العمليات الجراحية والتي تعمل على إصلاح غرف القضيب الثلاثة وتهيئتها، أو بعض الجراحات الأخرى والتي من شأنها أن تصلح الأوعية الدموية المؤدية للقضيب، ولكن بعد ذلك كانت د. نونِس قد تحدثت عن بعض الأعشاب الطبية والطبيعية أيضاً بنسبة 100% والتي أثبتت نجاحها بشكل مبهر خلال الاختبارات والتجارب السريرية لتلك الأعشاب، حيث قضت على مشكلة ضعف الانتصاب على المرضى بنسبة 79.116% وبدون أية آثار جانبية، بعكس العقاقير الطبية، كما أن تلك الأعشاب كانت متوارثه بالأساس عبر أجيال عدة من الأجداد ولكنها لم تكن تستمد شرعية وصفها من أي دليل علمي ملموس بعكس الآن.

وبالحديث مع د. شوالب، اتفق مع د. نونِس تقريباً في جميع مع قالته، وبالأخص حديثها الذي دار عن الحلول، فهو بحكم خبرته الطويلة في المجال، يعلم الكثير عن العقاقير الطبية المتخصصة بعلاج ضعف الانتصاب والعمليات الجراحية أيضاً، ولكنهم لم يصبحوا الآن الحل المفضل الذي يُهديه إلى مرضاه الآن، فقد أضاف إن تلك العقاقير مع سهولة الحصول عليها إلا أنها تؤدي وظيفتها بكفاءة لمدة مؤقتة فقط ناهيك عن العديد من الآثار الجانبية الضارة الآخرى التي تؤثر بها تلك العقاقير على المرضى، أما عن العمليات الجراحية فقد أفاد أنها ليست ناجحه بالشكل المُروج له إعلامياً، حيث لا تتعدى نسبة نجاحها 60% تقريباً في مُجمل الحالات. وبالحديث عن الأعشاب الطبية التي تحدثت عنها د. نونِس أضاف د. شوالب أنه لولا أن تابع أبحاثها وتجاربها السريرية بنفسه، لكان قد ادعى أنها أعشاب سحرية، حيث قضت بشكل شبه كامل على مشكلة ضعف الانتصاب وسط الغالبية العظمى مِن مَن شاركوا في التجارب السريرية بمختلف فئاتهم العمرية. وبالحديث عن أنواع أو أسماء تلك الأعشاب الذي تحدثا عنها كلاً من د. شوالب ود. نونِس بعد فضولٍ عظيم قد انتابنا، أردفا أن من أهم تلك الأعشاب هي عشبة الماكا، الجنسنج العكبر والخولنجان وبعض الأعشاب الأخرى والتي كان من شأنها علاج ضعف الانتصاب نهائياً زيادة القدرة والرغبة الجنسية عند الرجال، وزيادة قوة وكمية الحيوانات المنوية عند مرحلة القذف، بالإضافة إلى زيادة مدة الانتصاب إلى ما يفوق المعدل الطبيعي بشكل ملحوظ!

أفاد كل من د. شوالب و د. نونِس أنه كانت هناك شركة مصرية كانت مشاركة في مراحل التجارب السريرية التي مرت بها تلك الأعشاب، كانت هي المسئولة عن خلط ومعايرة كميات ومقادير تلك الأعشاب حتى وصلوا سوياً إلى أقصى تأثير واستفادة خلال مراحل التجارب، بحيث خلص الأمر إلى أن خلطوا جميع المكونات بمقاديرها الصحيحة والأكثر تأثيراً مع عسل نحل طبيعي حتى يستطيع المصابون بضعف الانتصاب

Relationships-problems

تناوله بسهولة ويُسر دون التأفف من طعم تلك الأعشاب والذي قد يكون غريباً نوعاً ما على حاسة تذوقهم، كما أضافوا أن تلك الشركة أصبحت تنتج الآن هذا العسل مع مكوناته العشبية الطبيعية 100% بشكل تجاري للتخلص وبشكل نهائي من مشكلة ضعف الانتصاب.

وبسؤال كلا من د. شوالب ود. كينا عن إمكانية إتاحة هذا المركب الرائع قريباً، أفادوا بانهم قد بدأوا بإطلاق مبادرة مع إحدى أضخم الشركات المتخصصة في إنتاج المركبات الطبية المعتمدة على الطب البديل، وهي تقع بجمهورية مصر العربية، وعند الاستفسار عن ميعاد طرح المركب في الأسواق، أضافوا بأنه قد تم الإعلان عن هذا المركب منذ عدة أيام. وانطلاقاً من مسؤولية كلا من د.شوالب ود. كينا تجاه الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب من خلال المبادرة، وبالاتفاق مع الشركة المصنعة لهذا المركب الطبيعي فقد تم إتاحة عرض مناسب للقراء بمناسبة بدء طرح المركب بالأسواق، حيث سيحصلون على خصم بقيمة 30% من قيمة المركب لفترة محدودة جداً.

لماذا منتج ماكا الافضل لصحة الرجال؟

ما يميز منتج ماكا – maca عن غيره من المنتجات الاخري هو انه طبيعي 100% من مكونات واعشاب طبيعية بالكامــل مثل ( Maca - Ginseng - Propolis - Pollen - Royal jelly - Alpinia Officinarum) ولا يحتوي علي اي مواد كيمائية وبالتالي هو امن علي صحتك، كما يعتبر حل جذري وكورس علاجي لضعف الانتصـاب وليس حل مؤقت.

Maca

طريقة الاستخدام

تناول معلقة صغيرة منه يوميا صباحا قبل وجبة الفطار وسوف تلاحظ تحسن ملحوظ فى قدرتك الجنسيه مع اول عبوه ومنتج ماكا يعتبر كورس علاجي لحل المشكله وليس حل مؤقت لاعراضها

تحذير هام

”لا ينصح بتناول اكثر من معلقة صغيرة من “منتج اعشاب ماكا” بسبب قوة وتركيز الاعشاب الموجودة به حتي لا يتسبب لك في انتصـاب قوي وعشوائي في اوقات غير مناسبة او احراج لك في الشارع والمواصلات فمعلقة واحدة صغيرة يوميا كافية تماما للحصول علي نتيجة مرضية جدا لك”

أحصل علي المنتج الآن

وعلمت ان الكميه محدوده جداً وذلك لكثرة الطلب على هذا المنتج وحصلت على تخفيض لقراء هذا المقال فقط 

Maca-product
العرض سوف ينتهي خلال
24 : 37 : 22